Lebanon News

المشاريع أحيت ليلة 27 من رمضان في بيروت والبقاع

أقامت جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية، مجالس إحياء لليلة السابع والعشرين من رمضان في المساجد والمصليات في بيروت والمحافظات اللبنانية، تنوعت برامجها بين قراءة القرآن والتواشيح الدينية والأذكار والأدعية المأثورة، كما تناوب ثلة من المشايخ على إلقاء الدروس والكلمات الخاصة بالمناسبة.

ففي مسجد برج أبي حيدر في بيروت أحيت الجمعية الليلة، بحضور حشد كبير توافد إلى المسجد عقب صلاة العشاء حتى صلاة الفجر، وألقى نائب رئيس الجمعية الشيخ الدكتور عبد الرحمن عماش كلمة عن “معاني وفضائل ليلة القدر المباركة، وما يستحب للمؤمن أن يقوم به فيها”، مشيرا إلى “أن ليلة القدر قد تكون في ليلة السابع والعشرين أو في أية ليلة من ليالي رمضان، والمؤمن يجتهد في إحياء هذه الليلة تقربا إلى الله، ورغبة في أن توافق عبادته ليلة القدر”.

وألقى الشيخ جميل حليم كلمة تضمنت فوائد ومواعظ، كما ألقيت كلمات أخرى.

وفي البقاع أحيا المصلون ليلة السابع والعشرين من رمضان في مسجد الروضة، في حضور الشيخ أسامة السيد وعدد من المشايخ، والبداية كانت مع مسيرة للنوبة الرفاعية جالت أحياء البلدة على وقع قرع الطبول، وتوجه الناس إلى المسجد حيث قاموا بإحياء الليلة، واستمعوا إلى المدائح والأذكار وكلمة بالمناسبة.

وفي الفاعور أحيت الجمعية الليلة في مخيم المشاريع الكشفي، وألقيت كلمة عن أهمية العبادة والاجتهاد في رمضان ثم تناول الحاضرون طعام السحور.

من جهة أخرى، واصلت الجمعية إقامة الأنشطة الرمضانية تحت شعار “رمضان سكون واطمئنان” فأقامت في قاعة بلدية برج البراجنة أمسية إنشادية، حضرها النائب عدنان طرابلسي ورئيس بلدية برج البراجنة عاطف منصور، وأعضاء مجالس بلدية ومخاتير وممثلون عن أحزاب لبنانية وممثلو هيئات اجتماعية وحشد كبير، وتخلل البرنامج تلاوة آيات من القرآن الكريم والتواشيح الرمضانية أداها فريق المشاريع للإنشاد. وألقى الشيخ أديب الشامي كلمة بالمناسبة.

وألقى النائب طرابلسي كلمة شكر فيها “الواثقين بنهج وخط جمعية المشاريع على ما يبذلونه من جهود لتحقيق أهدافها النبيلة”.

وشكر “الذين منحوه ثقتهم وتأييدهم ليكون ممثلا عنهم في المجلس النيابي”، واعدا “إياهم “بالعمل والجد من أجل تحقيق مصلحة المواطن والوطن”.

وجرى عرض شريط مصور عن إنجازات الجمعية ومؤسساتها.

كما أقيمت سهرة رمضانية للأسر في الضاحية الجنوبية، ألقيت فيها كلمات وتليت الأناشيد ووزعت الهدايا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: